wojooh_beauty_blog_how_to_groom_like_mehedi_mabrouk_1

العناية بالمظهر بأسلوب "مهدي مبروك"

فنّ العناية بالمظهر هو فخر محلاّت وجوه وكذلك بعض رجالنا المفضّلين!

التقينا ببعض أكثر الرجال تأثيراً في منطقة الشرق الأوسط وطلبنا منهم كشف أسرارهم للعناية بالمظهر، بدءاً من مثالهم الأعلى في هذا المجال وصولاً إلى كريم ما بعد الحلاقة المفضّل لديهم.

مهدي مبروك – صحافي في مجال الرفاهية وأسلوب الحياة، اجتمع بفريق عمل بمحلاّت وجوه وأجاب عن كلّ أسئلتنا المتعلّقة بالعناية بالمظهر. اطلعوا على الإجابات واكتشفوا كيف تعتنون بمظهركم بأسلوبه...

wojooh_beauty_blog_how_to_groom_like_mehedi_mabrouk_square

العناية بالمظهر بأسلوب "مهدي مبروك"

صف نفسك بعبارة واحدة.

مهدي:  أنا شخص ودود، شغوف ومتفائل. أتطلّع دائماً إلى الجانب المشرق في الحياة وأستمتع بالحفاظ على شعري ولحيتي بأبهى حلّة.

من مثالك الأعلى في مجال العناية بالمظهر؟

مهدي: هذا سؤال صعب. يعجبني كيف يتمتّع آدم ليفاين ودايفيد بيكهام بإطلالة جميلة مهما كان شكل اللحية أو التصفيفة التي يختارانها. ولكن إن وجب عليّ اختيار مثال أعلى واحد فسيكون أبي. لطالما أذهلتني في طفولتي طريقة حلاقته للحيته وعاداته للعناية بمظهره.

صف لنا نظامك الصباحي للعناية بالمظهر.

مهدي: أغسل وجهي، أنظر إلى المرآة وأقيّم الوضع بعدئذ. أغسل وجهي عادة بصابونة Cedrat وأستخدم مرطّباً من L’Occitane En Provence. فدرجة الحرارة العالية التي تسيطر على هذه المنطقة يمكن أن تؤذي البشرة، لذا أحرص دوماً على ترطيب بشرتي لأحافظ على نضارتها.

هل تفضّل اللحية المحلوقة أم اللحية الخفيفة أم تلك الكاملة؟

مهدي: أفضّل اللحية الخفيفة ولكن أحياناً عندما يكون لديّ اجتماع مهمّ أو مقابلة مع أحد المشاهير، أحلق ذقني بالكامل. مع أنّني أبدو عندئذ في الـ 16 من العمر، إلّا أنّ الإطلالة من دون لحية تبدو مرتّبة وأنيقة على الدوام. اللحية الكاملة؟ أتمنّى أن أجرّبها ولكن للأسف لا يمكنني إطالة لحيتي حتّى الآن.

wojooh_beauty_blog_how_to_groom_like_mehedi_mabrouk_2

ما هو أهمّ أسرارك للعناية بالمظهر؟

مهدي: الترطيب والنوم والكميّة الصحيحة من مستحضرات العناية بالبشرة. يجب أن ندع البشرة تتنفّس ويجب أن نعرف متى يجب استعمال هذه المستحضرات ومتى لا.

هل تحلق لحيتك باتجاه نموّ الشعر أم عكسه؟ ولماذا؟

مهدي: إنّها في الواقع المرّة الأولى التي أفكّر فيها بطريقة حلاقتي. لا أستعمل شفرة حلاقة لذا أختار الحلاقة بعكس اتجاه نموّ الشعر. لماذا؟ بكل بساطة لأنّها أسهل وأسرع. استعملتها بطريقة عفويّة عندما بدأت أحلق.

ما هو مستحضر العناية بالمظهر المفضّل لديك؟

مهدي: أنا من محبّي العطور. أعتبر أن العطور تكمّلنا. ترتدي ملابس مختلفة بحسب مزاجك وأختار عفويّاً ما أتعطّر به بحسب مزاجي.

هل تفضّل أن تعتني بمظهرك بنفسك أم تفضّل زيارة حلّاقك المفضّل؟

مهدي: أحبّ أن أعتني بمظهري بنفسي في الأيّام العاديّة أمّا في المناسبات الخاصة فأقصّد صالون الحلاقة كي أشذّب لحيتي. يجب في بعض الأحيان أن تدع المحترفين يقومون بعملهم.

ما هو كريم ما بعد الحلاقة المفضّل لديك؟

مهدي: كريم Chrome من Azzaro. إنّه من بين العادات التي ورثتها عن أبي. وهو يذكّرني بطفولتي وبالأوقات السعيدة التي قضيتها مع والدي.

هل تجمع بين كريم ما بعد الحلاقة والعطور؟

مهدي: في الواقع لا، إذ يتميّز Chrome برائحة قويّة. ولكن أحياناً بحسب مزاجي، أجرّب أن أجمع بينها.

 

إذ أجبت بنعم، ما هو عطرك المفضّل لكلّ يوم؟

مهدي:  لكلّ يوم، أنا معجب بمجموعة Malaki من Chopard لذا أختار من بين عطر Oud Malaki أو Rose Malaki أو Amber Malaki. أحبّ شذ خليط الخشب والأزهار فهو يمثّل خلفيّتي، قليل من الشرق وقليل من الغرب.

 

 

هل تستعمل عطراً مختلفاً ليلاً؟

مهدي: أجل، فقط لأنّ بعض العطور تذكّرني بالعمل فيما تذكّرني أخرى بالمرح. عندما أخرج مع أصدقائي أحبّ العطور المنعشة مثل 1 Million من Paco Rabanne أو Bottled من Boss.

كيف تصف عطرك المفضّل؟ عود؟ خشبي؟ قويّ أو منعش؟

مهدي: أختار العود والعطور الخشبيّة شتاءً والعطور المنعشة صيفاً. أعشق رائحة العود عندما أعود إلى منزلي في فرنسا خلال الشتاء والعطور الزهرية عندما أكون في دبي. لذا فعطري المفضّل شتاءً هو Oud Malaki وعطري المفضّل صيفاً هو Bottled من Boss.

كم مرّة تشذّب شعرك؟

مهدي: أشذّب شعري مرّة في الشهر. أحبّ أن أغيّر تصفيفة شعري بين الحين والآخر ولا أخاف أن أجرّب قصّات جديدة ما دامت لا تتضمّن تغييراً جذريّاً.

هل أنت من الرجال الذين يستعملون مستحضرات العناية بالشعر أو تتركه على طبيعته؟

مهدي: على الطبيعة 100%. المستحضر الوحيد الذي أستعمله عند الحاجة هو الجل. تماماً كما أحاول أن أدع بشرتي تتنفّس، أحاول أن أترك شعري على طبيعته. لا أودّ أن أخسره قبل أوانه.

بأيّ من المشاهير تقارن تصفيفة شعرك؟

مهدي: لا أقارن أسلوبي بأيّ شخص بصراحة لأنّ المشاهير يحدّدون اتجاهات الموضة العريضة ونستوحي جميعاً من تصفيفاتهم. مع ذلك، أعجبتني كثيراً قصّة شعر بيكهام الأخيرة. أعتقد أنّ لاعبي كرة القدم يحدّدون صيحات الموضة أيضاً في مجال تصفيفات الشعر، فأسلوبهم عادة ينتقل مباشرة من الملاعب إلى الشوارع حول العالم. أبسط مثال على ذلك هو كريستيانو رونالدو.