Fragrance Insider - Boss The Scent

Boss The Scent آخر أخبار العطور

HUGO BOSS تقدم BOSS THE SCENT، عطرها المغري الجديد للرجل. عطر لا يمكن مقاومته ولا نسيانه، كإغراء مفعم بالمتعة. نفحات رائعة تجمع الزنجبيل بالمانكيا المميزة والجلد، لتكشف عن نفسها مع مرور الوقت، وتغري الحواس.

وتحتوي قارورة شذى بوس على سائل يحاكي عصير العنبر الملهم، وهي تتسم بتصميم على شكل قفص من الفضة، وكأنها تحبس عبق الجاذبية في داخلها قبل أن تطلق العنان له ليندفع بقوة وحيوية.

أيقظ حواسك مع عطر شذى بوس

تعتقد دار هوغو بوس بأنه توجد أشكال متنوعة من الجاذبية. إلا أن أسلوب الدار الخاص في الجاذبية هادئ، وثابت، ومكثف مع شيء من الترقب، حيث يمثل التوازن المثالي ما بين الثقة واللامبالاة. وهذا الأسلوب يرتكز بشكل أساسي على ما تريده النساء حقاً، فهو تزامن بارع ما بين جميع الحواس، يدوم طويلاً ولا ينسى بسهولة.

ويتسم رجل بوس بجاذبية فريدة من نوعها، لأنه يعلم أن الهمس يمكن أن يكون أقوى من الصراخ. الجاذبية بالنسبة له بطيئة وعاطفية ونقية، أشبه بتجربة يستمتع به المرء، وتستعاد مرة بعد مرة، وتتطلب مشاركة الحواس الخمس جميعها وليس مجرد واحدة منها.

ويعد شذى بوس (BOSS THE SCENT) عطر جديد يكشف عن جانب مختلف لرجل بوس، ويحتفي بشخصيته بدلاً من إنجازاته المهنية، فهو الرجل الذي حقق نجاح ملفتاً للأنظار على الدوام. وهذا النجاح واضح في الطريقة التي يعبر فيها عن نفسه، وتصميم بذته، وشخصيته الكاريزمية الواثقة.

والآن بإمكانه اكتشاف هذه الصفات في عطره. وهذا التعبير المميز الذي عن جوهر الجاذبية يجسد العطر الجديد الرائد لدار بوس الراقية، حيث يحملنا إلى آفاق العواطف بدلاً من الذكاء الفكري.

العطر

تؤمن دار بوس للعطور بأن الجاذبية التي تغزو العقل تترك علامة دائمة، والعطر الذي يحرز هذا التأثير فريد من نوعه تماماً. ويتضمن شذى بوس رائحة عنصر حصري من أفريقيا؛ ألا وهو فاكهة المانينكا الفريدة من نوعها المتسمة بعبق ساحر يسرق الاهتمام. علاوة على ذلك، فإن شذى المانينكا يحفز أشياء أعمق في اللاوعي البشري، فهي تسترجع ذكريات المرء الدافئة والحميمة. وهي باختصار تمتلك رائحة آسرة لا يمكن نسيانها أبداً.

النفحة الأولى: زنجبيل حار يحفز انطباعاً أولياً متسماً بالحماس والإلهام. النفحة الوسطى: شذى فاكهة المانينكا مع الخزامى يغلفان البشرة بالجاذبية. النفحة الختامية: رائحة جلود مصقولة مكثفة، تحاكي الذاكرة، وتعبر عن جاذبية رجولية ساحرة.

وبطبيعة الحال، فهناك مقوم أساسي آخر للعطر؛ ألا وهو رجل بوس، والذي يضفي سحره وجاذبيته الخاصين لترك انطباعاً لا ينسى.

وتحتوي قارورة شذى بوس على سائل يحاكي عصير العنبر الملهم، وهي تتسم بتصميم على شكل قفص من الفضة، وكأنها تحبس عبق الجاذبية في داخلها قبل أن تطلق العنان له ليندفع بقوة وحيوية.

السفير

سيكون ثيو جيمس، نجم هوليوود صاحب الشخصية الكاريزمية، وجهاً لشذى بوس. وهو يشتهر ببطولة أفلام الخيال العلمي، وسلسلة (Divergent)، فضلاً عن مشاركته المميزة في مسلسل داونتون آبي (Downton Abbey).

ويعد النجم جيمس تجسيداً للجانب الجذاب لرجل بوس، فهو يمتلك مظهراً حسناً يجعله واثقاً بنفسه، وهو مدرك لهذه الجاذبية ويظهر ذلك بطريقة غير مصطنعة.

وقال جيمس: "يشرفني أن أمثل عطور بوس كسفير لحملة أحدث عطورها. وأنا معجب منذ مدة طويلة بدار بوس بفضل نجاحها في إحراز التوازن المثالي بين الكلاسيكية والمعاصرة. وتجسد هذه الحملة روح هذه الدار الإبداعية وتعكس شخصيتي وذوقي الخاصين وشغفي باستعمال رائحة فريدة من نوعها".

من جانبه، قال غيرد فون بودويلز، نائب الرئيس الأول العالمي للاتصال المؤسسي في دار هوغو بوس: "يسرني أن أرحب بالنجم ثيو جيمس في عائلة بوس، ليكون سفيراً لأكثر العطور الفاخرة جاذبية في تاريخ الدار. ويتسم النجم جيمس بثقة عالية بالنفس وجاذبية آسرة تجعل منه الخيار الأمثل لتمثيل نظرتنا للجاذبية المعاصرة. فضلاً عن ذلك، فإن أسلوبه وشخصيته يعكسان المعالم المدنية لعلامة بوس، ونحن فخورون بالتعاون معه".

الحملة الترويجية

أنتج فيلم الحملة الترويجية لعطر شذى بوس دارين أرونوفسكي، المخرج الأميركي الشهير والمنتج وكاتب السيناريو، والذي اشتهر بأفلام مثل (Requiem for a Dream, Black Swan, Noah). وقد تم تصوير هذا الفيلم الملهم في أجواء إضاءة عنبرية دافئة تعبر عن قمة معايير الجاذبية وتجسد تميز العطر. بدورهما، التقط المصوران ميرت وماركوس صور الإعلانات المطبوعة، والتي تجسد الجاذبية المعاصرة.

العطر

 

HUGO BOSS تقدم BOSS THE SCENT، عطرها المغري الجديد للرجل. عطر لا يمكن مقاومته ولا نسيانه، كإغراء مفعم بالمتعة. نفحات رائعة تجمع الزنجبيل بالمانكيا المميزة والجلد، لتكشف عن نفسها مع مرور الوقت، وتغري الحواس.

Buy Now

 

 

تابعونا على @wojoohbeauty، وشاركونا حبّكم للجمال!